خبر سار للهجرة إلى أيطاليا حول برنامج هجرة نظامية للتونسيين - H&L Show

أخر ألاخبار

Post Top Ad

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

السبت، 3 أكتوبر 2020

خبر سار للهجرة إلى أيطاليا حول برنامج هجرة نظامية للتونسيين

الهجرة الى إيطاليا


السفير التونسي في روما: نتفاوض مع إيطاليا حول اتفاق يتضمن الهجرة النظامية للتونسيين
كشف السفير التونسي في إيطاليا معز سيناوي، عن مفاوضات تجريها بلاده مع الحكومة الإيطالية للوصول إلى اتفاق حول الهجرة، يتضمن فتح الهجرة النظامية أمام التونسيين. وأكد أن البلدين يحرزان تقدما على هذا الطريق، خاصة أن إيطاليا "أمة تتقدم في السن"، بينما تونس "دولة شابة" تعاني من البطالة، وأشار إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيد سيزور إيطاليا خلال أسابيع قليلة.

قال معز سيناوي سفير تونس في إيطاليا، خلال تقديم كتاب "تونس..الأمل في البحر المتوسط"، والذي نظمته مؤسسة "كراكسي" بمشاركة السفارة التونسية في روما، إنه "عندما نتحدث عن تونس اليوم، يتبادر إلى أذهاننا على الفور عمليات الهبوط والهجرة غير الشرعية".

هجرة نظامية عالية الجودة

ورأى الدبلوماسي التونسي، أن "هذه الظاهرة كانت موجودة في الماضي، وستكون موجودة في المستقبل، ويجب أن نتحكم فيها، وهو ما سوف نفعله".

وأضاف "يجب ألا ينظر للهجرة من جانبها السلبي فقط، فاليوم نحن نتفاوض مع وزارة الخارجية الإيطالية على اتفاق حول هذه المشكلة برمتها، لأنه يجب علينا أيضا فتح نافذة للهجرة النظامية".

وتابع أن "إيطاليا هي أمة تتقدم في السن، ولا يمكننا إنكار ذلك، وأمامها دولة (قاصدا تونس) شابة تعاني من البطالة ولديها الكثير من الطاقة"، وأردف أن "تدفقات الهجرة تحدث بإرادتنا أو دونها، ويجب علينا أن نعمل على تنظيم هجرة مختارة عالية الجودة، يمكنها أن توازن الهجرة غير النظامية".

واستطرد "نحن نحرز تقدما على هذا الطريق، وهو الطريق الصحيح للمستقبل، وألمانيا تفعل ذلك مع تونس، وفرنسا تفعل ذلك منذ بضع سنوات، ويجب على إيطاليا أن تفعل ذلك، وألا نقصر أنفسنا على الهجرة غير النظامية وهذه الأزمات".

وكان وزير الخارجية الإيطالي أكد في وقت سابق أنه "لطالما قلت إن الحل لا يحصل بالصراخ والشعارات، ولوقف نزول المهاجرين من تونس (على شواطئنا)، فإن الامر يحتاج إلى الدقة والحوار مع السلطات التونسية". وأضاف أن "هذا هو ما تفعله الحكومة والنتائج قادمة".

 وفي إشارة إلى موضوع الهجرة غير الشرعية، ذكر موقع تلفزيون "نسمة" أن "وحدة بحرية تابعة لجيش البحر تمكنت أمس الأربعاء 30 أيلول/سبتمبر 2020، من إنقاذ 15 مهاجرا تونسيا تتراوح أعمارهم بين 20 و40 سنة بموقع جنوب شرق مدينة صفاقس على بعد 58 كلم، كانوا قد أبحروا في اتجاه السواحل الإيطالية".


ووفق ما ذكرته وزارة الدفاع الوطني، في بلاغ لها، حسب الموقع الإعلامي، "فإن هؤلاء المهاجرين كانوا أبحروا بين 29 و30 أيلول/سبتمبر من سواحل جرجيس في اتجاه السواحل الإيطالية".

وقالت إنه "تم توجيههم نحو ميناء صفاقس لتسليمهم للحرس الوطني بالمكان لاستكمال الإجراءات القانونية في شأنهم"، وفق ذات البلاغ.

نحو 95% من المهاجرين التونسيين في إيطاليا يغادرونها لدول أخرى

وفي سياق حديثه شدد السفير التونسي، على أن "أي تونسي يصل إلى إيطاليا اليوم يجب أن تتم إعادته إلى تونس بموجب القانون، وذلك بفضل اتفاق العودة إلى الوطن الذي يعود تاريخه إلى عام 2011".

وأوضح أن "95% من إجمالي التونسيين الذين يصلون للأراضي الإيطالية، ولا يعودون لوطنهم، لا يبقون في إيطاليا، بل يذهبون إلى فرنسا أو ألمانيا أو سويسرا، والمشكلة ليست إيطالية - تونسية، بل هي أوروبية مع الساحل الجنوبي للبحر المتوسط".

وأشار إلى أن "الرئيس التونسي قيس سعيد سيحل في إيطاليا بعد أسابيع قليلة في زيارة رسمية، وبهذه المناسبة سنفتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية بين البلدين".  

عن موقع مهاجر نيوز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السبت، 3 أكتوبر 2020

خبر سار للهجرة إلى أيطاليا حول برنامج هجرة نظامية للتونسيين

الهجرة الى إيطاليا


السفير التونسي في روما: نتفاوض مع إيطاليا حول اتفاق يتضمن الهجرة النظامية للتونسيين
كشف السفير التونسي في إيطاليا معز سيناوي، عن مفاوضات تجريها بلاده مع الحكومة الإيطالية للوصول إلى اتفاق حول الهجرة، يتضمن فتح الهجرة النظامية أمام التونسيين. وأكد أن البلدين يحرزان تقدما على هذا الطريق، خاصة أن إيطاليا "أمة تتقدم في السن"، بينما تونس "دولة شابة" تعاني من البطالة، وأشار إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيد سيزور إيطاليا خلال أسابيع قليلة.

قال معز سيناوي سفير تونس في إيطاليا، خلال تقديم كتاب "تونس..الأمل في البحر المتوسط"، والذي نظمته مؤسسة "كراكسي" بمشاركة السفارة التونسية في روما، إنه "عندما نتحدث عن تونس اليوم، يتبادر إلى أذهاننا على الفور عمليات الهبوط والهجرة غير الشرعية".

هجرة نظامية عالية الجودة

ورأى الدبلوماسي التونسي، أن "هذه الظاهرة كانت موجودة في الماضي، وستكون موجودة في المستقبل، ويجب أن نتحكم فيها، وهو ما سوف نفعله".

وأضاف "يجب ألا ينظر للهجرة من جانبها السلبي فقط، فاليوم نحن نتفاوض مع وزارة الخارجية الإيطالية على اتفاق حول هذه المشكلة برمتها، لأنه يجب علينا أيضا فتح نافذة للهجرة النظامية".

وتابع أن "إيطاليا هي أمة تتقدم في السن، ولا يمكننا إنكار ذلك، وأمامها دولة (قاصدا تونس) شابة تعاني من البطالة ولديها الكثير من الطاقة"، وأردف أن "تدفقات الهجرة تحدث بإرادتنا أو دونها، ويجب علينا أن نعمل على تنظيم هجرة مختارة عالية الجودة، يمكنها أن توازن الهجرة غير النظامية".

واستطرد "نحن نحرز تقدما على هذا الطريق، وهو الطريق الصحيح للمستقبل، وألمانيا تفعل ذلك مع تونس، وفرنسا تفعل ذلك منذ بضع سنوات، ويجب على إيطاليا أن تفعل ذلك، وألا نقصر أنفسنا على الهجرة غير النظامية وهذه الأزمات".

وكان وزير الخارجية الإيطالي أكد في وقت سابق أنه "لطالما قلت إن الحل لا يحصل بالصراخ والشعارات، ولوقف نزول المهاجرين من تونس (على شواطئنا)، فإن الامر يحتاج إلى الدقة والحوار مع السلطات التونسية". وأضاف أن "هذا هو ما تفعله الحكومة والنتائج قادمة".

 وفي إشارة إلى موضوع الهجرة غير الشرعية، ذكر موقع تلفزيون "نسمة" أن "وحدة بحرية تابعة لجيش البحر تمكنت أمس الأربعاء 30 أيلول/سبتمبر 2020، من إنقاذ 15 مهاجرا تونسيا تتراوح أعمارهم بين 20 و40 سنة بموقع جنوب شرق مدينة صفاقس على بعد 58 كلم، كانوا قد أبحروا في اتجاه السواحل الإيطالية".


ووفق ما ذكرته وزارة الدفاع الوطني، في بلاغ لها، حسب الموقع الإعلامي، "فإن هؤلاء المهاجرين كانوا أبحروا بين 29 و30 أيلول/سبتمبر من سواحل جرجيس في اتجاه السواحل الإيطالية".

وقالت إنه "تم توجيههم نحو ميناء صفاقس لتسليمهم للحرس الوطني بالمكان لاستكمال الإجراءات القانونية في شأنهم"، وفق ذات البلاغ.

نحو 95% من المهاجرين التونسيين في إيطاليا يغادرونها لدول أخرى

وفي سياق حديثه شدد السفير التونسي، على أن "أي تونسي يصل إلى إيطاليا اليوم يجب أن تتم إعادته إلى تونس بموجب القانون، وذلك بفضل اتفاق العودة إلى الوطن الذي يعود تاريخه إلى عام 2011".

وأوضح أن "95% من إجمالي التونسيين الذين يصلون للأراضي الإيطالية، ولا يعودون لوطنهم، لا يبقون في إيطاليا، بل يذهبون إلى فرنسا أو ألمانيا أو سويسرا، والمشكلة ليست إيطالية - تونسية، بل هي أوروبية مع الساحل الجنوبي للبحر المتوسط".

وأشار إلى أن "الرئيس التونسي قيس سعيد سيحل في إيطاليا بعد أسابيع قليلة في زيارة رسمية، وبهذه المناسبة سنفتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية بين البلدين".  

عن موقع مهاجر نيوز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق