صدور "مرسوم التدفقات"الذي يسمح لأكثر من 30 ألف عامل أجنبي بدخول إيطاليا للعمل فيها - H&L Show

أخر ألاخبار

Post Top Ad

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

السبت، 13 أبريل 2019

صدور "مرسوم التدفقات"الذي يسمح لأكثر من 30 ألف عامل أجنبي بدخول إيطاليا للعمل فيها












أصدرت الحكومة الإيطالية، مرسوما جديدا يسمح لـ 30 ألفا و850 عاملا من 

الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بدخول البلاد، وسيتم تصنيف 12 ألفا و850 عاملا منهم كعمالة غير موسمية وفي مجال العمل الحر، بينما سيعمل الباقون بشكل موسمي في قطاعي الزراعة والضيافة السياحية.

سيتمكن 30850 من العمال غير التابعين لدول الاتحاد الأوروبي من دخول إيطاليا، تنفيذا لـ"مرسوم التدفقات" الذي أصدرته الحكومة الإيطالية، وتم نشره في الجريدة الرسمية بتوقيع أمين عام مجلس الوزراء جديانكارلو جيورجيتي، وسيكون من بين هؤلاء العمال 100 شخص من أصول إيطالية يعيشون في الأرجنتين وأوروجواي وفنزويلا والبرازيل.
الحصص وفقا للمرسوم
وسيتم بموجب المرسوم السماح لـ 12850 عاملا ممن يعملون بشكل غير موسمي وفي مجال العمل الحر، و18 ألف عامل من العمالة الموسمية في مجالي الزراعة والاستضافة السياحية بدخول البلاد.
وجرى تقسيم حصص العمال، سواء الموسميين أو غير الموسميين، من خلال وزارة العمل والصناعة بين مفتشي العمل الإقليميين والأقاليم والمقاطعات ذات الحكم الذاتي.
وقالت مؤسسة العمال الزراعيين "كولديريتي"، إن 18 ألفا من العمال الموسميين، من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، سيتمكنون اعتبارا من 24 نيسان/ أبريل الجاري من تقديم طلباتهم على شبكة الإنترنت لدخول البلاد.

قبول الطلبات حتى أواخر العام الجاري
وسيتم قبول الطلبات حتى 31 كانون الأول/ ديسمبر 2019، ويمكن تقديمها من خلال نظام وزارة الداخلية على شبكة الإنترنت بالنسبة للعمال الموسميين، وسوف يجد العمال المحتملون عملا بشكل أساسي في الزراعة، التي تشكل مع السياحة القطاعين الأكثر توفيرا لفرص العمل.
وأضافت كولديريتي، أن 345 ألف عامل أجنبي يعملون حاليا في مجال الزراعة في إيطاليا، من بينهم العمال الموسميون والدائمون.

ويمكن التقدم للحصص الخاصة بالعمال الموسميين من الدول التالية: ألبانيا والجزائر والبوسنة والهرسك ومصر والسلفادور وإثيوبيا وغامبيا وغانا والهند وساحل العاج واليابان وكوسوفو ومقدونيا ومالي والمغرب وموريشيوس ومولدوفا والجبل الأسود والنيجر ونيجيريا والفلبين والسنغال وصربيا وكوريا الجنوبية وسريلانكا والسودان وتونس وأوكرانيا.

هناك تعليق واحد:

السبت، 13 أبريل 2019

صدور "مرسوم التدفقات"الذي يسمح لأكثر من 30 ألف عامل أجنبي بدخول إيطاليا للعمل فيها












أصدرت الحكومة الإيطالية، مرسوما جديدا يسمح لـ 30 ألفا و850 عاملا من 

الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بدخول البلاد، وسيتم تصنيف 12 ألفا و850 عاملا منهم كعمالة غير موسمية وفي مجال العمل الحر، بينما سيعمل الباقون بشكل موسمي في قطاعي الزراعة والضيافة السياحية.

سيتمكن 30850 من العمال غير التابعين لدول الاتحاد الأوروبي من دخول إيطاليا، تنفيذا لـ"مرسوم التدفقات" الذي أصدرته الحكومة الإيطالية، وتم نشره في الجريدة الرسمية بتوقيع أمين عام مجلس الوزراء جديانكارلو جيورجيتي، وسيكون من بين هؤلاء العمال 100 شخص من أصول إيطالية يعيشون في الأرجنتين وأوروجواي وفنزويلا والبرازيل.
الحصص وفقا للمرسوم
وسيتم بموجب المرسوم السماح لـ 12850 عاملا ممن يعملون بشكل غير موسمي وفي مجال العمل الحر، و18 ألف عامل من العمالة الموسمية في مجالي الزراعة والاستضافة السياحية بدخول البلاد.
وجرى تقسيم حصص العمال، سواء الموسميين أو غير الموسميين، من خلال وزارة العمل والصناعة بين مفتشي العمل الإقليميين والأقاليم والمقاطعات ذات الحكم الذاتي.
وقالت مؤسسة العمال الزراعيين "كولديريتي"، إن 18 ألفا من العمال الموسميين، من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، سيتمكنون اعتبارا من 24 نيسان/ أبريل الجاري من تقديم طلباتهم على شبكة الإنترنت لدخول البلاد.

قبول الطلبات حتى أواخر العام الجاري
وسيتم قبول الطلبات حتى 31 كانون الأول/ ديسمبر 2019، ويمكن تقديمها من خلال نظام وزارة الداخلية على شبكة الإنترنت بالنسبة للعمال الموسميين، وسوف يجد العمال المحتملون عملا بشكل أساسي في الزراعة، التي تشكل مع السياحة القطاعين الأكثر توفيرا لفرص العمل.
وأضافت كولديريتي، أن 345 ألف عامل أجنبي يعملون حاليا في مجال الزراعة في إيطاليا، من بينهم العمال الموسميون والدائمون.

ويمكن التقدم للحصص الخاصة بالعمال الموسميين من الدول التالية: ألبانيا والجزائر والبوسنة والهرسك ومصر والسلفادور وإثيوبيا وغامبيا وغانا والهند وساحل العاج واليابان وكوسوفو ومقدونيا ومالي والمغرب وموريشيوس ومولدوفا والجبل الأسود والنيجر ونيجيريا والفلبين والسنغال وصربيا وكوريا الجنوبية وسريلانكا والسودان وتونس وأوكرانيا.

هناك تعليق واحد: