وزير الداخلية الإيطالي يقترح تطبيق النموذج الأسترالي لمواجهة الهجرة - H&L Show

أخر ألاخبار

Post Top Ad

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018

وزير الداخلية الإيطالي يقترح تطبيق النموذج الأسترالي لمواجهة الهجرة


اقترح وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني تطبيق النموذج الأسترالي لمواجهة المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون دخول بلاده، ويتضمن هذا النموذج قواعد صارمة يجري تطبيقها على المهاجرين دون استثناءات، ومن بينهم الأطفال والمرضى، واحتجازهم في جزر المحيط الهادي بما يؤدي إلى إبعادهم في كل الأحوال عن الأراضي الأسترالية.

قال ماتيو سالفيني وزير الداخلية الإيطالي، إنه ينوي استعارة النموذج الأسترالي بشأن الهجرة غير الشرعية، أو ما يعرف بالحل "الباسفيكي"، وذلك من أجل التعامل مع أزمة الهجرة في بلاده.
لا استثناءات ولا امتيازات للمهاجرين
ولا يوفر هذا النموذج أية استثناءات، ولا يمنح أية امتيازات حتى للأطفال والمرضى، ونشرت أستراليا شريط فيديو بعنوان "لا سبيل" لشرح فكرة البرنامج، ويقول فيه الجنرال كامبل، وهو قائد ما يسمى بـ "عملية الحدود السيادية"، إن سياسة بلاده تقوم على "اعتراض السفن التي تحاول دخول أستراليا بطريقة غير شرعية، وإبعادها عن مياهنا".
وأضاف كامبل، أن "الرسالة بسيطة... إذا جئت إلى أستراليا بطريقة غير شرعية بواسطة قارب، فلن تجد سبيلا أبدا لكي تحصل على الجنسية الأسترالية".
بلباسه القتالي المموه وبنظرته العسكرية الحادة تابع الجنرال قائلا: إن "هذه القواعد تطبق على الجميع، الأسر والأطفال، وليس هناك استثناءات".
ويتم تنفيذ هذا النهج الأسترالي المتشدد من خلال عملية عسكرية، لا تقدم مساعدات أو عمليات إنقاذ للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أستراليا، ويأتي معظمهم من السنغال وأفغانستان وإيران والعراق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018

وزير الداخلية الإيطالي يقترح تطبيق النموذج الأسترالي لمواجهة الهجرة


اقترح وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني تطبيق النموذج الأسترالي لمواجهة المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون دخول بلاده، ويتضمن هذا النموذج قواعد صارمة يجري تطبيقها على المهاجرين دون استثناءات، ومن بينهم الأطفال والمرضى، واحتجازهم في جزر المحيط الهادي بما يؤدي إلى إبعادهم في كل الأحوال عن الأراضي الأسترالية.

قال ماتيو سالفيني وزير الداخلية الإيطالي، إنه ينوي استعارة النموذج الأسترالي بشأن الهجرة غير الشرعية، أو ما يعرف بالحل "الباسفيكي"، وذلك من أجل التعامل مع أزمة الهجرة في بلاده.
لا استثناءات ولا امتيازات للمهاجرين
ولا يوفر هذا النموذج أية استثناءات، ولا يمنح أية امتيازات حتى للأطفال والمرضى، ونشرت أستراليا شريط فيديو بعنوان "لا سبيل" لشرح فكرة البرنامج، ويقول فيه الجنرال كامبل، وهو قائد ما يسمى بـ "عملية الحدود السيادية"، إن سياسة بلاده تقوم على "اعتراض السفن التي تحاول دخول أستراليا بطريقة غير شرعية، وإبعادها عن مياهنا".
وأضاف كامبل، أن "الرسالة بسيطة... إذا جئت إلى أستراليا بطريقة غير شرعية بواسطة قارب، فلن تجد سبيلا أبدا لكي تحصل على الجنسية الأسترالية".
بلباسه القتالي المموه وبنظرته العسكرية الحادة تابع الجنرال قائلا: إن "هذه القواعد تطبق على الجميع، الأسر والأطفال، وليس هناك استثناءات".
ويتم تنفيذ هذا النهج الأسترالي المتشدد من خلال عملية عسكرية، لا تقدم مساعدات أو عمليات إنقاذ للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أستراليا، ويأتي معظمهم من السنغال وأفغانستان وإيران والعراق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق