الجزائر: القنصلية الفرنسية تفتتح مركزا لتسهيل منح التأشيرات - H&L Show

أخر ألاخبار

Post Top Ad

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

الأربعاء، 18 أبريل 2018

الجزائر: القنصلية الفرنسية تفتتح مركزا لتسهيل منح التأشيرات

افتتحت القنصلية الفرنسية في العاصمة الجزائرية مركز "في إف إس غلوبال" لاستقبال طلبات الحصول على التأشيرات وتسهيل إصدارها، حيث يقدم ما يتراوح بين 1500 إلى 2000 مواطن جزائري يوميا طلبات للحصول على تأشيرات.

افتتحت القنصلية العامة لفرنسا في الجزائر مركز "في إف إس غلوبال" لاستقبال طلبات الحصول على التأشيرات وتسهيل إصدارها.
حوالي 2000 طلب يوميا للحصول على تأشيرات
وقال السفير الفرنسي بالجزائر كزافييه دريانكور في تصريح خلال افتتاح المركز الجديد إنه "أمام العدد الهائل لطلبات الحصول على التأشيرات، فقد تم تخصيص موقع إلكتروني لتسيير مواعيد إصدار التأشيرات في مدة وجيزة". وأضاف أن هناك ما يتراوح بين 1500 و2000 طلب يوميا للحصول على التأشيرات، كما تم إلزام طالب التأشيرة بالدفع المسبق لتكاليف الخدمة سواء من خلال إحدى وكالات القرض الشعبي الجزائري أو البطاقات البنكية أو عبر الإنترنت.
وتبلغ رسوم خدمة "في إف إس" حوالي 25 يورو غير قابلة للاسترداد، كما أن موعد تقديم طلب الحصول على التأشيرة يحجز أولا بالاسم فقط، ولن يتم تأكيده إلا بعد دفع الرسوم من قبل طالب التأشيرة في غضون 72 ساعة.
ترحيل أكثر من 10 آلاف جزائري من فرنسا
وأشار السفير الفرنسي إلى أن أكثر من 10 آلاف جزائري حصلوا على التأشيرات بطريقة قانونية، لكن تم ترحيلهم من فرنسا بسبب التحايل على القانون وارتكاب عدة تجاوزات منذ مدة، أبرزها عدم مطابقة الوثائق التي قدموها لشرطة الحدود عند دخولهم الأراضي الفرنسية مع الوثائق التي قدموها خلال تقديمهم طلبات الحصول على التأشيرات.
وتضمنت التجاوزات أيضا مخالفتهم شروط الإقامة، والتحايل على المستشفيات الفرنسية، حيث حصل بعض الجزائريين على العلاج مجانا رغم أنهم دخلوا فرنسا بتأشيرة سياحية وليس بغرض العلاج، كما أن أغلبهم يعتزم البقاء في إطار الهجرة السرية.

وحصل 410 آلاف مواطن جزائري على تأشيرات الدخول لفرنسا في عام 2017.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الأربعاء، 18 أبريل 2018

الجزائر: القنصلية الفرنسية تفتتح مركزا لتسهيل منح التأشيرات

افتتحت القنصلية الفرنسية في العاصمة الجزائرية مركز "في إف إس غلوبال" لاستقبال طلبات الحصول على التأشيرات وتسهيل إصدارها، حيث يقدم ما يتراوح بين 1500 إلى 2000 مواطن جزائري يوميا طلبات للحصول على تأشيرات.

افتتحت القنصلية العامة لفرنسا في الجزائر مركز "في إف إس غلوبال" لاستقبال طلبات الحصول على التأشيرات وتسهيل إصدارها.
حوالي 2000 طلب يوميا للحصول على تأشيرات
وقال السفير الفرنسي بالجزائر كزافييه دريانكور في تصريح خلال افتتاح المركز الجديد إنه "أمام العدد الهائل لطلبات الحصول على التأشيرات، فقد تم تخصيص موقع إلكتروني لتسيير مواعيد إصدار التأشيرات في مدة وجيزة". وأضاف أن هناك ما يتراوح بين 1500 و2000 طلب يوميا للحصول على التأشيرات، كما تم إلزام طالب التأشيرة بالدفع المسبق لتكاليف الخدمة سواء من خلال إحدى وكالات القرض الشعبي الجزائري أو البطاقات البنكية أو عبر الإنترنت.
وتبلغ رسوم خدمة "في إف إس" حوالي 25 يورو غير قابلة للاسترداد، كما أن موعد تقديم طلب الحصول على التأشيرة يحجز أولا بالاسم فقط، ولن يتم تأكيده إلا بعد دفع الرسوم من قبل طالب التأشيرة في غضون 72 ساعة.
ترحيل أكثر من 10 آلاف جزائري من فرنسا
وأشار السفير الفرنسي إلى أن أكثر من 10 آلاف جزائري حصلوا على التأشيرات بطريقة قانونية، لكن تم ترحيلهم من فرنسا بسبب التحايل على القانون وارتكاب عدة تجاوزات منذ مدة، أبرزها عدم مطابقة الوثائق التي قدموها لشرطة الحدود عند دخولهم الأراضي الفرنسية مع الوثائق التي قدموها خلال تقديمهم طلبات الحصول على التأشيرات.
وتضمنت التجاوزات أيضا مخالفتهم شروط الإقامة، والتحايل على المستشفيات الفرنسية، حيث حصل بعض الجزائريين على العلاج مجانا رغم أنهم دخلوا فرنسا بتأشيرة سياحية وليس بغرض العلاج، كما أن أغلبهم يعتزم البقاء في إطار الهجرة السرية.

وحصل 410 آلاف مواطن جزائري على تأشيرات الدخول لفرنسا في عام 2017.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق